منتدى أولاد النومر

    بعض الأسرار الخفية في البسملة

    شاطر
    avatar
    أحمد سالم السباعي

    عدد المساهمات : 56
    تاريخ التسجيل : 09/10/2011

    بعض الأسرار الخفية في البسملة

    مُساهمة من طرف أحمد سالم السباعي في الإثنين أكتوبر 10, 2011 4:48 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم و به نستعين
    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد
    بعض الأسرار الخفية في البسملة
    إن الأسرار الإلهية لا تعد ولا تحصى..ومنها البسملة.
    عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلّم: «لا يرد دعاء أوله بسم الله الرحمن الرحيم، فإن أمتي يأتون يوم القيامة وهم يقولون بسم الله الرحمن الرحيم، فتثقل حسناتهم في الميزان، فتقول الأمم: ما أرجح موازين أمة محمد؟ فتقول الأنبياء (عليهم الصلاة والسلام): إن ابتداء كلامهم ثلاثة أسماء من أسماء الله، لو وضعت في كفة الميزان ووضعت سيئات الخلق في كفة أخرى لرجحت حسناتهم».
    البسملة كلمة القدسية من كنز الهداية الربانية و صلة قريبة ورحمة خاصة لأهل العناية..
    البسملة عدد حروفها تسعة عشر(19) عدد الزبانية، ومن قالها وُقِيَ منهم.
    معاني الكتب المنزلة اجتمعت في أربعة كتبٍٍ هي: القرآن والزبور والتوراة والإنجيل، ومعاني الأربعة اجتمعت في القرآن، ومعاني القرآن اجتمعت في الفاتحة، ومعاني الفاتحة اجتمعت في البسملة، ومعاني البسملة اجتمعت في الباء، ومعاني الباء اجتمعت في النقطة. وجاء في تفسير الامام أبي محمد الحسن العسكريعليه السلام قال: ألا فمن قرأها معتقدا لموالاة محمد(صلى الله عليه وسلم) وآله الطيبين، منقادا لأمرهم،مؤمنا بظاهرهم وباطنهم، أعطاه الله بكل حرف منها حسنة، كل حسنة منها أفضل له منالدنيا وما فيها، من أصناف أموالها وخيراتها، ومن استمع إلى قارئ يقرأها كان له قدرثلث ما للقارئ، فليستكثر أحدكم من هذا الخير المعرض لكم، فانه غنيمة، فلا يذهبن أوانه فتبقى في قلوبكم الحسرة. وعن عكرمة: لمانزلت التسمية ضجت جبال الدنيا حتى سمع دويها، فقالوا: سحر محمد قد قيد الجبال.
    وفي كتاب الْمُيَسَّرِ: من قرأ ها وهو مؤمن سبحت له الجبال إلا أنه لا يسمع تسبيحها، وما من عبدٍ يقول بسم الله الرحمن الرحيم إلا ويذوب الشيطان كالرصاص في النار، ومن قالها أثنى عشر ألفِ مرةٍ في عمره كانت فداءه من النار، وجرب أن من قالها تسع عشرة مرةٍٍ عند ظالمٍٍ، أمنه الله تعالى من شره وقهره، ومن قالها سبعمائةٍٍ وسبعا وثمانين مرة أي (787)ثم صلى على النبي (132)مرة، لا يسأل الله شيئا إلا وأعطاه له، ومن واظب على ذالك يكون مجاب الدعوة، ومن قالها عند النوم (21) أو (25) أمن من كل سارقٍٍ ومن موت الفجأة.
    و من فضائل البسملة أن الأنهار الأربعة تخرج وتنبع من ميمها وهائها عن رسول رب العالمين .. فلما نظرت رأيت مكتوبا على أركان القبة الأربعة: بسم الله الرحمن الرحيم ... و رأيت نهر الماء يخرج من ميم بسم الله و نهر اللبن يخرج من هاء الله و نهر الخمر يخرج من ميم الرحمن و نهر العسل يخرج من ميم الرحيم فعلمت أن أصل هذه الأنهار من البسملة، فقال الله يا محمد من ذكرني بهذه الأسماء من أمتك و قال بقلب خالص بسم الله الرحمن الرحيم سقيته من هذه الأنهار الأربعة.
    كيف تُذهِبالبسملة الألم (الوجع): أكتبها بأصبعك (فقط بإصبعك) على موضع الوجع بالحروف المقطعة بهذاالشكل(ب س م ا ل ل ه ا ل ر ح م ن ا ل ر ح ي م )،فإن الوجع يسكن فورا بقدرةالله، بشرط الخشوع والتوجه حين الكتابة.ولا بأس بتكرار الكتابة على موضعالوجع.
    ونحْنُ نأْتي بها في بدء كل قول أو فعل فنقول : بسم الله الرحمن الرحيم، وسبب الابتداء بها، الاقتداء بالقرآن العظيم، وسنة النبي الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم، فقد أجمع علماء كل أمة أن الله تعلى افتتح بها كل كتاب، وكان صلى الله عليه وسلم يبدأ بها في رسائله إلى الملوك وغيرهم ، وكان أولا يكتب بسمك اللهم حتى نزلت (بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا...)(1) سورة هود:الآية (41).فكتب بسم الله، فلما نزلت: (قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ...) سورة الإسراء:الآية (110). كتب بسم الله الرحمن، فلما نزلت (إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ)(2)سورة النمل:الآية (30) كتبها. وعملا بحديث «كل أَمر ذي بَالٍ لَا يُبدأُ فيهِ ببسم اللَّه الرحمن الرحيم فهُو أَبترُ»(3) أَي ذاهبُ البرَكةِ ، رواه الخطيب في كتابه الجامع.
    " ففضائل البسملة لا تعد و لا تحصى "

    نظم يبين بعض الأسرار الخفية في البسملة
    وَكُلُّ مَا فِي الْكُتْبِ مِنْ مَعَانِي ... بِأَسْرِهَا جُمِعَ فِي الْقُرْآنِ
    وَكُلُّمَا بِهِ الْقُرَانُ جَابِي ... جُمِعَ فِي فَاتِحَةِ الْكِتَابِ
    وَكُلُّمَا قَدْ سِيقَ فِي الْفَاتِحَةِ ... مِنَ الْمَعَانِي سِيقَ فِي الْبَسْمَلَةِ
    وَكُلُّمَا لِذِي مِنَ الْمَعْـنَـاةِ ... فِي بَاءِ بِاسْمِ اللهِ أَيْضًا آتِ
    وَالْبَعْضُ زَادَ أَنَّ مَعْنَى الْبَاءِ ... فِي بَاءِ بِاسْمِ اللهِ نَقْطًا جَاءِ
    لأنَّهَا مُشْعِرَةٌ بِالْوَحْدَةِ ... فِي فِعْلِهِ وَذَاتِهِ وَالصِّفَةِ
    فَكَانَ فِي الأَزَلِ مَا كَانَ وَمَا ... يَكُونُ مَعْنَى الْبَا لِذَا فَلْتَعْلَمَا

    ----------------------
    1- فنوحاً(عليه السلام) ـ حين يركب السفينة في ذلك الطوفان العجيب، ويمخر عباب الأمواج الهادرة، ويواجه ألوان الأخطار على طريق تحقيق هدفه ـ يطلب من أتباعه أن يردّدوا البسملة في حركات السفينة وسكناتها. (وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) سورة هود الآية (41).
    2- وسليمان(عليه السلام) يبدأ رسالته إلى ملكة سبأ بالبسملة: (إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) سورة النمل الآية (30).
    3- أبتر: أي ممحوق البركة، والبركة ثبوت الخير الإلهي في الشيء.
    ---------------------
    راجع كتاب: اللؤلؤ المشاع، في مآثر أبناء أبي السباع، مخطوط
    لمؤلفه: أحمد سالمابن عبد الودود الحسني الإدريسي السباعي.
    أسأل الله سبحانه وتعالى، أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 9:22 am